تبلیغات
شخصیات عربیه - احمد شوقی

بازدید : مرتبه
تاریخ : چهارشنبه 7 اردیبهشت 1390











أحمد شوقی


ولد فى القاهرة عام 1868 م فى أسرة موسرة متصلة بقصرالخدیوی ,لأسرة ذات جاه، امتزجت فیها الدماء العربیة والتركیة والكردیة والیونانیة.

أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالدیه

حین بلغ الرابعة من عمره ، أدخل كتاب الشیخ صالح – بحى السیدة زینب – ثم مدرسة المبتدیان الابتدائیة ، فالمدرسة التجهیزیة ( الثانویة ) حیث حصل على المجانیة كمكافأة على تفوقه

حین أتم دراسته الثانویة دخل مدرسة الحقوق ، وبعد أن درس بها عامین حصل بعدها على الشهادة النهائیة فى الترجمة

ما أن نال شوقی شهادته حتى عینه الخدیوی فى خاصته ، ثم أوفده بعد عام لدراسة الحقوق فى فرنسا ، حیث أقام فیها ثلاثة أعوام ، فدرس الأدب الفرنسی مع دراسته للقانون، حصل بعدها على الشهادة النهائیة فى 18 یولیه 1893 م

أمره الخدیوی أن یبقى فى باریس ستة أشهر أخرى للإطلاع على ثقافتها وفنونها

عاد شوقی إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفیق إلى حاشیته وعمل فی الفلم الإفرنجی بالدیوان الخدیوی،

نفاه الإنجلیز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعتنیران الحرب العالمیة الأولى ،

1920 م واطلع على آثار الحضارة العربیة الأندلسیة، وتغنى بها فی بعض قصائده، وعاد الى الوطن بعد انتهاء الحرب، وكان بعد عودته أقرب الى الشعور بقضایا الشعب ومشكلاته.. حتى أصبح یعد نفسه شاعر الشعب والعروبة والإسلام بعد أن كان شاعر الأمیروالخلیفة.

أصدر الجزء الأول من الشوقیات – الذی یحمل تاریخ سنة 1898م – وتاریخ صدوره الحقیقی سنة1890 م

بویع أمیراً للشعراء سنة 1927 م

أنتج فى أخریات سنوات حیاته مسرحیاته وأهمها : مصرع كلیوباترا ، ومجنون لیلى ، قمبیز ، وعلى بك الكبیر

توفى شوقی فى 14 أكتوبر 1932 م مخلفاً للأمة العربیة تراثاً شعریاً خالداً.

أروع ما قال أحمد شوقی:

'دَعِ الأَیَّـامَ تَفْعَـلُ مَا تَشَـاءُ وَطِبْ نَفْساً إِذَا حَكَمَ القَضَـاءُ

وَلا تَـجْزَعْ لِحَـادِثَةِ اللَّیَالِـی فَمَا لِحَـوَادِثِ الدُّنْیَـا بَقَـاءُ

وَكُنْ رَجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً وَشِیمَتُـكَ السَّمَاحَةُ وَالوَفَـاءُ

وَإِنْ كَثُرَتْ عُیُوبُكَ فِی البَـرَایَا وَسَرّكَ أَنْ یَكُـونَ لَهَا غِطَـاءُ

تَسَتَّرْ بِالسَّخَـاءِ فَكُلُّ عَیْـبٍ یُغَطِّیـهِ كَمَا قِیـلَ السَّخَـاءُ

وَلا تُـرِ لِلأَعَـادِی قَـطُّ ذُلاً فَإِنَّ شَـمَاتَةَ الأَعْـدَاءِ بَـلاءُ

وَلا تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ بَـخِیلٍ فَمَا فِی النَّـارِ لِلظَّمْـآنِ مَـاءُ

وَرِزْقُـكَ لَیْسَ یُنْقِصُهُ التَأَنِّـی وَلَیْسَ یَـزِیدُ فِی الرِّزْقِ العَنَـاءُ

وَلا حُـزْنٌ یَدُومُ وَلا سُـرُور ٌوَلا بُـؤْسٌ عَلَیْكَ وَلا رَخَـاءُ

إِذَا مَا كُنْـتَ ذَا قَلْبٍ قَنُـوعٍ فَأَنْـتَ وَمَالِكُ الدُّنْیَا سَـوَاءُ

وَمَنْ نَزَلَـتْ بِسَـاحَتِهِ المَنَـایَا فَـلا أَرْضٌ تَقِیـهِ وَلا سَـمَاءُ

وَأَرْضُ اللهِ وَاسِـعَـةٌ وَلكِـنْ إِذَا نَزَلَ القَضَـاء ضَاقَ الفَضَـاءُ .



ارسال توسط الاهوازی
آرشیو مطالب
امکانات جانبی
blogskin

قالب وبلاگ

پیامک عاشقانه